ننتظر تسجيلك هـنـا

 

 

         :: عبر عن مـزآجك بـ صـورة (آخر رد :لهفة)       :: الحكمة من الاسراء والمعراج (آخر رد :©مَرهف الإحسآس©)       :: إن الصفا والمروة من شعائر الله (آخر رد :©مَرهف الإحسآس©)       :: اكسب الحج وانت في بيتك (آخر رد :©مَرهف الإحسآس©)       :: رفقاً بالحجاج (آخر رد :©مَرهف الإحسآس©)       :: أولُ سفير في الإسلام اختاره النبي صلى الله عليه وسلم (آخر رد :©مَرهف الإحسآس©)       :: من فضائل الرسول صلى الله عليه وسلم (آخر رد :©مَرهف الإحسآس©)       :: قبس من العدل النبوى (آخر رد :©مَرهف الإحسآس©)       :: شرح لوحة تحكم خيارات المنتدي سؤال وجواب المنتديات لكي تعم الفائدة لجميع (آخر رد :©مَرهف الإحسآس©)       :: أسماء الوزارات باللغة الإنجليزية (آخر رد :©مَرهف الإحسآس©)      

 

{ (إعلانات لهفهـ   ) ~
     
     
     

{ ::: فعاَلياَتِ لهفه :::..}

التميز خلال 24 ساعة
 العضو الأكثر نشاطاً هذا اليوم   الموضوع النشط هذا اليوم   المشرف المميزلهذا اليوم    المشرفة المميزه 
قريبا

بقلم :
قريبا
قريبا


الإهداءات

إضافة رد
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
#1  
قديم 08-13-2019, 02:21 PM
©مَرهف الإحسآس© غير متواجد حالياً
Egypt     Male
لوني المفضل Crimson
?  عضويتي » 1
?  جيت فيذا » Jul 2019
?  آخر حضور » يوم أمس (02:20 AM)
? آبدآعاتي » 97
?  حاليآ في »
? دولتي الحبيبه » دولتي الحبيبه Egypt
? جنسي  »  Male
? آلقسم آلمفضل  » الاسلامي ♡
? آلعمر  »
? الحآلة آلآجتمآعية  »
?  التقييم » ©مَرهف الإحسآس© تم تعطيل التقييم
? مشروبك   pepsi
? قناتك action
? اشجع hilal
? مَزآجِي  »  1
بيانات اضافيه [ + ]
افتراضي رفقاً بالحجاج



خرج حجاج بيت الله الحرام من بيوتهم وبلادهم قاصدين بيت الله الحرام لأداء نسكهم.. وهناك حملات داخلية وخارجية قد فتحت أبوابها لاستقبالهم وتسجيل أسمائهم، وفي خضم العائد التجاري والنفع المادي قد تتناسى بعض تلك الحملات بل غالبها الغايات الأخروية والنوايا الطيبة التي هي خير لهم مما يجمعون ومنها: أولاً: أن هذا الحاج الذي قصد التعاقد معهم ما قصدهم إلا لإعانته على أداء نسكه دون الدخول في وعود وهمية أو كلام لا يتحقق؛ فليكونوا أهلاً لتلك الإعانة أو ليفسحوا الطريق لمن هو أهل لها.
ثانياً: أن إعانة الحاج لها من الفضل الجزيل والثواب العظيم حتى مع العائد المادي لمن نواها وأخلص لها.
ثالثاً: "ذهب المفطرون اليوم بالأجر" قالها النبي صلى الله عليه وسلم لما كان مع أصحابه في سفر حر شديد ومعه من هو صائم ومفطر، فسقط الصوام ولم يعملوا شيئاً، وقام المفطرون فضربوا الأبنية، وسقوا الركاب، فما بالك بمن يسقي الحجاج ويضرب أبنيتهم ويقوم على خدمتهم؟!
رابعاً: في فضل سقيا الحاج روى البخاري عن ابْنِ عَبَّاسٍ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ جَاءَ إِلَى السِّقَايَةِ فَاسْتَسْقَى فَقَالَ الْعَبَّاسُ يَا فَضْلُ اذْهَبْ إِلَى أُمِّكَ فَأْتِ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِشَرَابٍ مِنْ عِنْدِهَا فَقَالَ اسْقِنِي قَالَ يَا رَسُولَ اللَّهِ إِنَّهُمْ يَجْعَلُونَ أَيْدِيَهُمْ فِيهِ قَالَ اسْقِنِي فَشَرِبَ مِنْهُ ثُمَّ أَتَى زَمْزَمَ وَهُمْ يَسْقُونَ وَيَعْمَلُونَ فِيهَا فَقَالَ اعْمَلُوا فَإِنَّكُمْ عَلَى عَمَلٍ صَالِحٍ ثُمَّ قَالَ لَوْلَا أَنْ تُغْلَبُوا لَنَزَلْتُ حَتَّى أَضَعَ الْحَبْلَ عَلَى هَذِهِ يَعْنِي عَاتِقَهُ وَأَشَارَ إِلَى عَاتِقِهِ.
خامساً: قال مجاهد: صحبت عبد الله بن عمر رضي الله عنهما في السفر لأخدمه فكان يخدمني وكان كثير من السلف يشترط على أصحابه في السفر أن يخدمهم اغتناما لأجر ذلك منهم: عامر بن عبد قيس، وعمرو بن عتبة بن فرقد مع اجتهادهما في العبادة في أنفسهما، وكذلك كان إبراهيم بن أدهم يشترط على أصحابه في السفر الخدمة والأذان، وكان رجل من الصالحين يصحب إخوانه في سفر الجهاد وغيره فيشترط عليهم أن يخدمهم فكان إذا رأى رجلا يريد أن يغسل ثوبه قال له: هذا من شرطي فيغسله، وإذا رأى من يريد أن يغسل رأسه قال: هذا من شرطي فيغسله.
سادساً: كان ابن المبارك يطعم أصحابه في الأسفار أطيب الطعام وهو صائم، وكان إذا أراد الحج من بلده مرو جمع أصحابه وقال: من يريد منكم الحج؟ فيأخذ منهم نفقاتهم فيضعها عنده في صندوق ويقفل عليه ثم يحملهم وينفق عليهم أوسع النفقة ويطعمهم أطيب الطعام ثم يشتري لهم من مكة ما يريدون من الهدايا والتحف ثم يرجع بهم إلى بلده، فإذا وصلوا صنع لهم طعاما ثم جمعهم عليه ودعا بالصندوق الذي فيه نفقاتهم فرد إلى كل واحد نفقته.
سابعا: قد خرجت الحملات بعدد لا بأس به من الحجيج فينبغي استغلال ذلك باتباع برنامج دعوي نظري وعملي من حين خروجهم إلى عودتهم يحثهم على اغتنام أوقاتهم في الخير وأزمانهم في البر فلعلهم يعتادوا ذلك وينتفعوا به بعد عودتهم.
أعمال البر لا حصر لها ولا عدد؛ فهذا موسم خير قد أهلت بشائره وتسابق فيه المتسابقون، وهناك نوايا طيبة وخطوات صالحة لأهل الخير كثر الله سوادهم وشملهم بعفوه ومغفرته وأجزل لهم المثوبة، ونسأل الله البر والتقوى ومن العمل ما يرضى، وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه ومن اتبعهم بإحسان إلى يوم الدين

الموضوع الأصلي: رفقاً بالحجاج || الكاتب: ©مَرهف الإحسآس© || المصدر: منتديات لهفة

كلمات البحث

العاب ، برامج ، سيارات ، هاكات ، استايلات





vtrhW fhgp[h[




 توقيع : ©مَرهف الإحسآس©



رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
بالحجاج, رفقاً

رفقاً بالحجاج


أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع


الساعة الآن 12:56 AM


Powered by vBulletin® Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd. TranZ By Almuhajir
HêĽм √ 3.2 OPS BY: ! ωαнαм ! © 2010
new notificatio by 9adq_ala7sas
User Alert System provided by Advanced User Tagging (Lite) - vBulletin Mods & Addons Copyright © 2019 DragonByte Technologies Ltd.

a.d - i.s.s.w